Vi har förtydligat hur vi behandlar personuppgifter och cookies.

Läs mer

En utskrift från Dagens Nyheter, 2019-01-22 00:05

Artikelns ursprungsadress: https://www.dn.se/sthlm/-/

STHLM

الكومبس يريد أن يكون الدليل إلى المجتمع السويدي

"اللاجئون الذين وصلوا حديثاً للسويد، يحتاجون الملابس والغذاء، ولكنهم بحاجة أيضاً إلى المعلومات، وأريد أن أقول إن المعلومات هي بذات القدر من الأهمية مثل الطعام والكساء".

هذه الكلمات، قالها محمود آغا الذي يعمل منذ عام 2013، كرئيس تحرير لشبكة الكومبس، التي تعد أكبر مؤسسة إعلامية سويدية ناطقة باللغة العربية.

صحيفة "داغنز نيهيتر" التقت محمود آغا، وأجرت معه لقاءاً حول هدف الكومبس المتمثل بزيادة الاندماج في المجتمع.

Detta är en låst artikel. Logga in som prenumerant för att fortsätta läsa. Logga in